الجمعة، نوفمبر 02، 2007

مناضر من الجزائر

الشهيد العقيد سي الحواس


من هذه الجبال بدأت ثورة الفاتح من نوفمبر




مكان بسيط تجمع به من قرروا مصير الجزائر ابان الاحتلال







شهداء ثورة الاحرار




بيت بسيط قيدم يعيد ترميمه كي يصبح متحفا للزائرين

بيت يجعلك تخشع و تحنى راسك لاسياد عاهدوا الله و الوطن بكل ايمان و اخلاص فكانا
لهم ما تمنوه من مراكز في الجنه و خلاص الوطن من الاحتلال

مكان تجمع به العديد من الثوار و مر به الكثير من العضماء

بيت صغير تحيطه جبال ألاوراس الوعره جبال مازالت شامخة تذكر كل من نسيى
التاريخ

جبال تقول أنا هنا جبال رهيبة تجلبك أكثر اليها لتقترب منها اكثرجبال وعرة و قاسيه
لكنها تحن على الانسان فهي تحتوي على جنات من تين و عنب و انهار و مناضر
رائعة الجمال و ذالك الماء العذب المنبعث من داخل الجبال
و مازل ذوق مائها العذب الصافي بذاكرتي
للاسف مثل هذه الاماكن مزالت مهملة والكثير من يتجاهلها او لا يعرف
فعلا هذه الامكان تستحق الزيارة
هذه البلدة تقع ببلدية مشونش ولاية بسكره
تبعد على الولايه ب20كيلو متر


هناك 4 تعليقات:

جيلال يقول...

صح رشيدة:
اللّي جابوا الإستقلال بالصّح ماتوا بقاوْ غير السراقين إعفنوا و يسلبوا البلاد

awres يقول...

صح جيلال اللي جاهدوا و جابوا الاستقلال استشهدوا حتى الرجال انتاع الصح محبوش المناصب الكبيره قالوا احنا اخدمنا بلادنا و هذا واجب اما الكذين راهم ينهبوا و يسرقوا حتى المجاهدين اللي جاهوا على لبلاد غرتهم الدنيا و المال و انساوا عهد الثوره
حتى مثل هذه الاماكن التاريخيه راهي مهجورة و مهمله خايفين اذكرهم بالعهد اللي كانوا عليه
تحياتي جيلال

GayVisionFromMorocco. يقول...

تحية

ومن جلب لكم الاستقلال ايضا جلب كلمة مضيئة سبيلكم اليوم و اعني الكرامة

awres يقول...

الكرامة باقيه و ستبقى و لانه هناك رجال عاهدوا الله و الوطن على الخير للامه و خير و الشر دائما في حرب
شكرا لمن جاهدوا واستشهدوا في سبيل حرية الوطن و مهما طال اليل فالشمس ستشرق من الشرق على كل الاوطان و الاحلام و السلام و الامان