السبت، ديسمبر 17، 2005

آخر خبر


الخبر
كثرت التساؤلات و الاشاعات و القيل و القال
و هذا للتكتم الشديد عن صحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقه كنا نريد ان نتابع اخبار صحته فقد كانت الاخبار شبه منعدمه و البارحه ظهر الشاب مامي بعد زيارته للرئيس و قال ان صحته جيده (اين أصحاب الحكومه الو يزوروا الرئيس ام انهم تكتموا هم ايظا) و اليوم سمعنا ان الرئيس قد غادر
المستشفى متوجها الى احد المناطق للراحه ووبعدها سيرجع للبلاد
لقد اشيع ان الرئيس مصاب بداء السرطان (عفانا الله) و كذالك
انه مات (يالطيف)و الله يستر ماذا سيشاع بعد رجوعه للوطن
الحمد لله على سلامة الرئيسالخبر

الثلاثاء، ديسمبر 13، 2005

عصابات







بالامس الشهيد الحريري و تلاه شهيد الصحافه سمير قصيرو الكثير ممن سبقوهم الى الشهاده و اليوم الصحافي جبران و الدور على من في المستقبل
اصبح كل حر مهدد لا يعرف صباحه و لا مساه
اصبحت الاغتيالات بطرق بشعه و متشابهة

التفجير...................التفجير هذه هي المواجهة التى يتحلى بها الكثير
من الانذال الذين لهم مصلحه في كسر الاقلام الحره و سد الافواه
يفجرون و يقتلون ويأتون للعزاء بقناع الحزن على الضحيه
الى متى ستستمر هذه الاغتيالات
حتى التحقيق في اغتيال الحريري لم ينتهي بعد
أضن التحقيق ستتبعه الكثير من التحقيقات الاخرى اذا ما استمرت الجرائم الخبيثه
لابد من توقيفها

منقول من مدونتي الثانيه

كلمات
http://spaces.msn.com/members/kalimet/

الخميس، ديسمبر 08، 2005

الوقايه ام العلاج



















لنتجنب السيدا ولنحارب و لنحافظ على اجيالنا و لنوعيهم توعية كامله
عن السيدا
و الصور هي من الاشياء التي نتقل السيدا من جسم لآخر
لنتظام و لنحافظ على صحتنا من هذا المرض الخبيث
و الوقايه خير من العلاج

الجمعة، نوفمبر 25، 2005

بدون تعليق

لقد حذفت من مدونتي احد الردود في موضوع التسامح و هذا لما يحمله من قلة ادب و عدم الاحترام و نذاله
فالرد كان زباله لهذا وضعته بسلة المهملات
و بما انني اقيم بفرنسا فليس من واجبي او محتم عليا ان اكتب بالفرنسيه فالكل يكتب بالغه التي يستطيع ان يعبر بها عن ما يكتبه
لكن هل من الجرأه ان يتدخل البعض بكتابة تدخلات بكلام هابط في مدونات
و اقول لمن بعث (ت)بذالك التدخل اننا لسنا بمدونه اجنبيه لوضع ذالك الكلام
ومن بعث به فهذا يدل على قيمته الا اخلاقيه و المكتوب مبين من عنواااااااااااااااااااااانه

الجمعة، نوفمبر 11، 2005

الوداع يا مصطفى


انتقل الى رحمة الله المخرج السوري مصطفى العقاد
حيث كان يحظر حفل و كان في استقبال ابنته حين الحادث مما ادى الى اصابة ابنته و موتها في الحين
مصطفى العقاد مخرج الفلم الشهير الرساله طالما شاهدناه و لم نمل من مشاهدته رغم قدمه
و كذالك مخرج فيلم عمر المختار
و العديد من الاعمال
و قد راح ضحيت هذا العكل الاجرامي
الكثير من الابرياء للمزيد من المعلومات

الأربعاء، نوفمبر 09، 2005

التآخي

الحكومة الفرنسية هي الان في اشد الحاجة للمهاجرين و للائمه و لكبار الاحياء الساخنه و ذالك لالقاء الخطب في المساجد التى تحث الشباب على ضرورة الهدوء غير ان الحكومة نست انه منذ عدة ايام قليلة كانت قد اطلقت الغاز المسيل للدموع على احد المساجد وقت الصلاة و هذا ادا الى تفاقم الغضب و العنف
و هناك الكثير ممن تطوعوا و قد زودتهم البلدية بجهاز الاطفاء و بهاتف محمول و بمصوره رقميه حتى يتمكن لهم اخماد بداية اي حريق و بالابلاغ عنه و باخذ اي صوره للمتسببين في الحدث
كذالك مهمة المتطوعين هي اجراء حوار مع الشباب في الاحياء و حثهم على تجنب اعمال الشغب و كذالك السهر في الاحاء بدوريات لمراقبة الاحداث و الابلاغ عن اي خطر
الشرطة فشلت في التحكم في العنف و الحوار هو اهم شيئ لكن الحكومه الفربسية عملت بالمقلوب لو لم تواجههم بالعنف و بالسلاح لو حاورتهم و عاملتهم كبشر و كفرنسيين كما هو مكتوب على بطاقاتهم الشخصية لو اعطتهم حقوقهم ككل الشباب ووفرت لهم الفرص للتشغيل ماغضب الشباب
كل هذا الغضب
الحكومه الان تدرس الكثير من المشاريع لدمج شباب الاحياء في الحياة اليوميه الفرنسية و بتوفير مناصب شغل
المهم ان تصدق الوعود
لكن لنتصور الحدث الفرنسي في بلد عربي................. هل ستصلنا الاخبار بكل مصداقية و كيف ستتعامل معهم الحكومه..................أظن العكس

الاثنين، نوفمبر 07، 2005

?الى متى


في صالح من حرق المدارس و السيارات و المحلات الخاصة التي هي عبارة عن مصدر رزق الكثير من العائلات

انه لعمل جبان ما الفائدة من كل هذا هناك الكثير من اغتنم الفرصة و حرق و دمر حتى مداخل العمارات لم تسلم من هذه الاعمال التخريبيه

الحافلات احترقت و بداخلها الركاب الذين استطاعوا الهروب منها

الحكومه مصتعصية لا تريد الحوار و لا حلول عندها الا بتعزيز قواة الامن

لكن المشكل ان اعمال الشغب توسعت كثيرا و كل يوم دمار و حرائق اكثر بحيث احرقوا السيارات الخاصة بالعرب او غيرهم و المدارس الحكومية التي يدرس بها الكثير من الاطفال المختلفة اديانهم و اصولهم

و كل الاخبار سواء الفربسية او الاجنبية تتحدث عن الاحداث الفربسية بل اصبحت محل خبر عاجل

لكن ربما الحل هو مراقبة الابناء في البيت و منعهم من الخروج باليل لانه فيه مدارس بالصبح و من الغريب انك اذا تجولت بالاحياء العمرانية الكبيره

و المتكاثفة السكان تجد انه هناك اطفال صغار بالسن يسهرون بالشارع بالرغم من انهم بذهبون الى المدارس بالصباح

يسهرون مع الكبار و يتعلمون اشياءخطيرة جدا و منها استغلال الشباب الكبار لهم في ترويج سلعهم المحذوره كالمخدرات بحكم انهم قصر لا يحكم عليهم القانون

?اين الاهل

كيف لهم ان يتركوا ابنائهم بالشارع لساعات متاخره

البداية دائما تأتي من البيت لانه ما يحصل في فرنسا من اعمال شغب من اسبابه ايضا التربية لانه ليس كل ابناء المهاجرين من يركض وراء الشرطه و يحرق المدارس و السيارات

يمكن ان نتظاهر بطرق سلميه لانه العنف لا يولد سوى العنف

?لا نعلم متى ستنتهى هذه الاعمال و ما هو حلها

الجمعة، نوفمبر 04، 2005

اعمال شغب ام تعبير عن رأي










حرق 400سياره و 27 حافله
هذه آخر الحصيله من اعمال العنف التى تستمر في ضواحي باريس و ليست المره الاولى و لا الاخيره التي تحصل فيها هذه الخسائر
لكن العنف لا يواجه الا بالعنف فلو تحاورت الشرطه مع الشباب الغاضب نتيجة فقدان شابين في حادث كهرباء بعد ملاحقة الشرطه لهم
الشباب ثائر و غاضب و لم يجد وسيلة للتعبير عن غضبه الا بحرق السيارات
و التكسير لو لم تصفهم الحكومه بالصعاليك لم يثوروا بغضب اعمى
نيكولا سركوزي عنيد جدا و لا يعرف لغة الحوار اللينه التى كان يجب عليه اتخاذها اتجاه شباب من اصل افريقي و عربي. بالعكس لقد وفر كل وسائل القوة لقمع هؤلاء
كنا نضن انها ستستمر لمدة يوم او يومين لكن على العكس فهي تتوسع و تشمل مناقط اخرى و بعيده عن مكان الحادث
ماذا يفعل اصحاب السيارات المحروقه الا الركوض وراء شركة التامين لتعويض بعض ما تساويه السياره هذا اذا كانت مأمنة من الحريق
تصور اذا اردت الذهاب الى الشغل فتجد سيارتك محترقة
ماذا ستفعل
لغة الحوار هي احسن شيئ لحل الكثير من المشاكل و تبادل الاراء و مناقشتها بكل روح رياضيه لكن في بعض الاحيان العنف لا يقابل الا بالعنف
فما يجري بضواحي باريس ليس بالمرة الاولى و لا الاخيره

الخميس، نوفمبر 03، 2005

عيد سعيد

عيد سعيد مبارك
ان شاء الله يحل علينا بالخير و البركات و الصحه و السلام
و كل عام و الجميع ب1000خير

الأحد، أكتوبر 23، 2005

الى اين يا امريكا

http://www.alarabiya.net/Articles/2005/10/23/17965.htm

لقد ظهر تقرير ميليس في جريمة اغتيال الحريري مما اظهر به تورط سوري لبناني في الجريمه البشعه
وامريكا كانت تتنتظر هذا التقرير يفارغ الصبر وهي تتوعد الان بسوريا اكثر مما كانت عليه من قبل هي الان تصدر اوامر و اوامر
لكن اين مجلس الامن
لماذا ليس لبنان من يتوعد لان الضحيه كانت من لبنان
لماذا امريكا بالتحديد
لماذا معاقبة سوريا هل كل سوريا ارتكبت الجريمه
هل امريكا اصبحت الوصيه على العالم هل هي الاهنا
و كم هي محظوظه كل رغباتها تنفذ رغم الاكاذيب التى تحتج بها
مثل اكذوبه الاسلاحه بالعراق
اين هي تلك الاسلحه المزعومه
و اين هو التحرير
وكم من ضحيه تسقط كل يوم بالعراق
و كم هي متمسكه بالعراق و هذا ليس لسواد عيون الشعب العراقي و انما لسواد نفطه
صدام قد وفر لبناته و زوجته اماكن آمنه لكم ماذا عن بنات العراق الاخريات
هاكذا دائما الكبار يحسبون الف حساب لوقت الضيق و كم لهم من املاك
بالخارج لوقت الضيق و لمستقبل عائلاتهم اما الشعب المسكين
فليس له الا مواجهة عقوبات اخطاء و جرائم حكامه
و كان حكامنا كلهم مولودون من ام واحده
و حكام امريكا كذالك لهم ام واحده الكل يكمل طريق سلفه
من المستفيد من معاقبه سوريا ما ذنب الشعب
لماذا لا يعاقب المتورطون بمحكه شرعيه و لينالوا حسابهم و الى الجحيم
ما ذنب الشعب الذي لا يستطيع حتى التعبير عن حقه او يتظاهر ضد الافساد
حتى اذا اراد ان بتظاهر فويحا لمن يزج به في السجن و لما يناله من عذاب
امريكا و حلفائها يتساؤلون عن الانفجارات التى تصيب بلدهم و لا تفرق بين الابرياء
ناسيه انه هناك من يكره ظلمها و كرهه كبر و اصابه العمى حتى اصبح لا يفرق بين الحكومه و الشعب
الشعب العربي السوري حبيب و عزيز علينا اتمنى له كل الكرامه و المجد و الحريه و الامان
و الله يبعد وحش امريكا عليه و على الجميع

السبت، أكتوبر 15، 2005

لنعيش بسلام

التسامح بالنسبة لي هو ان تصفي قلبك من الذين ضلموك و تعاود العيش معهم بسلام و لكن هذا اذا اعترفوا بظلمهم و طلبوا السماح
لكن اذا اعتدت ان تسامح فهذا ضعف و هذا سيأدي الى تكرار الاخطاء معك
و خاصة من الاناس الكبار الذين من نحترمهم و لكن اذا لم يكن هناك احترام متبادل و هم يرونك انه من واجبك ان تصغى للكلام المؤذي و الجريح و الافعال الشنيعه و ممنوع عليك ان تجواب او تدافع عن نفسك بحجة احترامك للكبار و تقديرك لهم و بحجة ابن ناس و متربي لهذا يجب ان تصمت و تتركهم يفعلون و يقلون عنك ما يشاؤون
نسوا انه هناك حدود في كل شيئ فاستمرار الاخطاء هذا سيأدي الى فقدان كتم الغيض و لكن الى متى تكتم الغيضك فتنهار و تصاب بامراض نفسية
لانه حدود في كل شيئ حتى في الاحترام و هذا اذا كان غير متبادر و كان من جهة واحده فقط
حتى في تحمل الاعباء هناك حدود
احسن حل بالنسبة لي هو ان نبتعد حتى لا تولد بداخلنا احقاد تظرهم و تظرنا و ندخل في مواجهات و حرب لا نعرف نهايتها و خسائرها
ان نبتعد حتى لا نتعرض لاي مكروه و كذالك حتى لا تكتب علينا ذنوب
نتحاسب عليها
لكن من الافضل ان نواجههم و نصارحهم بأخاطائهم التى أسائت لنا
حتى لا ستسائلون عن سبب غيابنا و ابتعادنا عنهم و هاكذا نبتعد بسلام و احترام و ليبحثوا عن ضحية اخرى
و صدق المثل الذي يقول الباب اللي يجي منو الريح سدو و استريح
و ما افضل السلام و العيش باطمئنان و راحة بال

الأربعاء، أكتوبر 12، 2005

أصل الزلابيه

ان اصل قصة الزلابيه ان خباز جرت له عجينة الخبز فقال زلا بيا بمعهى جراتلي بعدها قام بقليها في الزيت و قدمها معسله و من ذلك اليوم اشتهرت و دخلت لاول في الجزائر و عند عائلة عكسيل في مناطق بوفاريك حيث كانوا يحضرونها كحلوى تقليديه و مشهوره و خاصة في شهر رمضان و هي كالتالي
المقادير للعجينه 1 كيلو من السميد الخشن
ملعقتين اكل من خميرة العجين
ملعقتين اكل من الملح +الماء
الشاربات
ثلاث كيلات من العسل + كيله من ماء الورد
التحضير
في وعاء نضع السميد و الخمير(مخمره في ماء ساخن)والملح و نعجن في الماء حتى نتحصل على عجينه مثل عجينه البغرير و نتركها ترتاح لمدة يومين حتى يتضاعف حجمها اربع مرات و بعد ذالك نضيف القليل من الماء و نخلط بملعقه من لوح
ثم نسخن الزيت و نضع العجينه في لمبوط خاص بالزلابيه و نكب في الزيت الساخن و عند خروجها مباشرة نغطسها في الشاربات الساخه
و شهية طيبه


عن كتاب سميره للحلويات الجزائريه


الجمعة، سبتمبر 30، 2005

رمضان كريم


بالامس الصباح اتجهت للسفاره الجزائريه للتصويت و قد كان آخر يوم
ثم اتجهت للسوق لشراء بعض الاغراض
ياولي ما بها الناس اليوم متسرعين وخاصة عند محل الجزار
وكأن رمضان قال لهم جهزولي اللحم و الموائد
و بمحل الخضروات الكل يبحث عن التمر لكن ليس اي تمر
يردون تمر الجزائر و هناك تمر تونس لكن الثمن مختلف و تمر الجزائر اغلى
و لكم حتى انا لم ارى تمر الجزائر ليس هناك غير تمر تونس و لم اشتري لانه
وصلني صندوق تمر من بسكره فلا داعي للشراء
لكن لماذا هذا التبذير
لماذا غلاء السلع عند اقتراب رمضان وخاصة بالجزائر و رغم هذا فهم مجبرون للشراء و هناك من يذهب و يقترض مبالغ ماليه الله يكون في العون
و لكن لما يقر العيد فرب البيت المسكين يريد ان يكسي ابنائه ككل الاطفال
و يريد ان يلبى طلبات الزوجه التي تريد ان تنوع في الحلوى فعلا الله يكون في العون و هذه التصرفات في رمضان لم تتغير فدائما هي موجوده
غير ان رمضان ياغير بديار الغربه فلا نسهر دائما بحكم المدارس و الشغل
و كذالك العيد متغير بحيث هناك عمال لا يستطعون ان يتحصلوا على ايجازه
و هناك تلاميذ لا يستطعون الغياب بحكم الامتحنات
لكن نلتقي بعطلة آخر الاسبوع و نتبادل الاخبار و التهاني بالهاتف و فلا نستطيع و لا نريد ان نقتل الاحساس بالعيد و رمضان
اعاده اللع علينا بالسلام و الصحه و الخير

الأربعاء، سبتمبر 14، 2005

الذكريات و الوداع

نأتي لنذهب و قبل أن نذهب نودع و في بعض الاحيان يكون الوداع صعب صعب أن نودع و الوداع هو الاتجاه من حيث أتيت أو الى مكان آخر و ترك من ودعتلكن نودع و معنا ذكريات ربما جميله أو مئلمه و الذكريات محفوظة بصندوقها نفتحه كل ماأردنا التذكر و في بعض المرات تهجم علينا الذكريات و فنضحك أو نبكينتذكر موقفا ما لشخص ما ربما يكون هذا الشخص على قيد الحياة أو فارقنافعلا النسيان نعمة و الذكريات هي كذالك نعمة من الله سبحانه و تعالى الذكريات هي تشغيلالذاكره للبحث عن الماضي و ان لم تشتغل الذاكره فهناك خلل ما مثل الكمبيوتر اذ لم يحفظالذاكره فهناك مشكل و يمكن حله لكن ان تعطلت ذاكرة الانسان فكيف حلها الا باستعادةالذكريات و هناك مرض يصاب المسنين و هو فقدان الذاكره الحديثة فنجد المصاب ينسىالمكالمه التي اجراها منذ ثواني أو ماذا أكل في الصباح ينسى كل شيئ حتى بيتهينساه اذ خرج منه و لا يعود اليه لكن المصاب يتذكر الاحداث القديمة جدا التي مر بهالهذا أقول أن الذاكرة نعمة من الله تعالىشيئ جميل اذا تذكرنا مدرسنا أو أول يوم دخولنا الى المدرسةو لكن واداعنا لها كان أمر ضروري حتى نتجه الى عالم آخر عالم الكبارنودع لنسلك طريق آخر نأتي لنودع و نودع لنذهب و نذهب لنودع لكن اليوم الذي سنودعو لا نأتي اليوم الذي سياتون للوداع لاننا لا نعود لا أحد يعرفهلذاك يجب ترك الطريق الذي مررنا به نضيف و ذكرياته ممتعة

امممممممممممممممممم

في فصل الشتاء يكون البرد قاصي و فيه من يتناول الشاي كي يسخن جسمه لكن هذه الطريقة غير سليمه لاما لا يوجد أحسن من الشكلاطه للتسخين و حبيت اكتب احد الحلوات التي يمكن الاعتماد عليها لتسخين الجسم رغم دخول الصيفو خاصة اذا كان الاطفال من ممارسى السباحه فنعلم انه بعد خروجهم من المسبح يحسون بالبرد و ما أروع أن يرجعون الى البيت ة يجدون حلوى الشكلاطه و هم من محبيها و هذه طريقة سهلة جدا وهينذزب 200غ شكلاطه مع 100غرام زبده على طريقه حمام ماري او في المكروندنخلط 4 بيضات جيدا مع 120غرام سكر و بعد الخلط جيدا نضيف 60 غرام طحيننخلطهم ثم نضيف خليط الشكلاطه مع الزبده و نتتم التخليط ثم نضعه في قالب و ندخله الفرن على درجة 240 الو (تارموستا7) مده الطهى20دقيقه فهذه الحلوى لا يجب ان تطهي كاملة يجب ان يكون داخلها ذائب يستحب أن يطهىالخارج فقط فعند تقديمها يستحب أن تسيل فهي عباره عن فاندنhttp://www.cuisineaz.com/recette_fiche.asp?IdFicRec=4785&cat_id=147

و تستمر الحياة


يوم الخميس كالعادة اتجهت الى محطة الميترو و اخرجت البطاقة البرتقاليه و اتجهت الى الرواق الطويلانتضرت بعض الدقائق حتى وصل الميتروصعدت و اخذت مقعدا ثم قرأت الجريده كل الاخبار كانت حول فوز لندن بتنطيم الالعاب الاولمبيه لعام 2012رجعت الى اليبت و أخبرني ابني بانه هناك تفجيرات حدثت بلندن في محطة االميترويا الاهي على هذه الاخبار المفجعة بالامس كانت كل المملكه فارحة لفوزها بتنطيم الالعاب في بلدهايا الاهي الفرحه ما تمتلكن من الممكن ان أكون أنا واحدة من الضحايا لانني اتخذ الميترو كوسيلة نقل سهلة و أسرعلكن ليس يعني انه حدثت تفجيرات في هذه المحطات أن نتخلي أو نبقى في البيت خوفا من مكروه . لو نمشي على هذه المعتقدات لفرغت الشوارع من الناس لكن كل نفس ذائقة الموت كلنا سنموت حتماساعة فراقنا لا يعلمها الا الله تعالىو حوادث الوفيات و الامراض ما هي الا اسباب فقطليست التفجرات هي من سيوقف الحياةالحياة تستمر و مستمره كم من حروب خاضها العالم كم فقدت فيها الارواحكم حرب هي الان مستمره لكن الحياة مستمرهلا نستطيع تفادي الاحداث و لا التفجيرا التي ربما ستصادف طريقناربما سنستطيع الهروب منها و لكن لا هروب من الموتلنستمتع بالحياة و لنغتنم الفرص السعيده

اعلان هااااام

الاعلان تخيلته في ذهني بعد الاحداث التي اصابت بريطانيا.على الشباب المسلمين الذين يدرسون بالخارج أن يتخلوا على دراستهم للكيمياءو اذا ارادوا أن يتنقلوا بأي وسيلة نقل فعليهم أن يتخلوا عن اي حقيبه مهما كان حجمهاأن لا يحتكوا بالمساجد وانما بالملاهي اليلية و عليهم شرب الخمر و الزنىحتى لا يشك بهم الغرب و يعتبرهم اخوة لهم. على كل شاب عربي التخلي على عروبته و دينه حتى يرضى عليه الغرب ماذا سيبقى للعرب اذ كل شاب حالم ذهب للدراسه بالخارج لستفيد و يفيد بما اكتسبه من علم لبلده و اهله

و اخيرا

و اخيرا وجدت بعض ما دونته في الماضي و ضاع مني و انا رايحه اعيد نشره

السبت، سبتمبر 10، 2005

وبدأ عام دراسي آخر

الاسبوع الماضي مر و الحمد لله كانت كل ايامه جري وراء شراء ما تبقى من الادوات المدرسية لكن انا غير متأكه من اتمام كل شيئ فكل مره ينقص شيئ و يجب شرائه في اقرب وقت هناك مثلا الكتب التي لا نجدها فهي مطلوبه من الكثير من الاساتذه لكن صاحب المكتبه له طريقه تسهل علينا الجري وراء المكاتب فهو ياخذ عنوان الكتب و يطلبها من الموزعين الكبارو بعد عدة ايام قليه نذهب لاحضارها
اما بالنسبه للاساتذه فكل واحد و له طلباته فهناك من يريد كراس على شكل ما فنجد في رواق المحلات الاهل في صراع مع الابناء .فالابناء يردون كراس او ادوات مدرسيه و لكن من ماركه غاليه او برسم شخصيات اخر الافلام فهذا يتطلب مبالغ مالية اكثر و ناهيك عن الالبسه و خاصة الرياضية وااااااااااااااااااااو
فالحمد لله انه يوم شراء الادوات المدرسة ذهبت مع زوجي و اغتنما فرصة غياب ابنائنا و اشترينا اغلبية الادوات و هذا في بداية العطله الصيفه لانه كانت لدينا قوائم الادوات المدرسية التي توزع في نهاية كل عام فكانت فكرة هائلة حيث كانت الاروقه تقريبا خالية من الناس و من دلال الاطفال لانه اذا ذهبت الى اي محل هذه الايام او الاسبوع الماضي ستري كيف دلال الاطفال و رغباتهم في اقتناء الادوات و صبر الاهل و في اغلبية الاحيان تعصبهم و فقدانهم الصبر من رغبات الاطفال و من طلبات الاساتذه و سترى المساعدين في المراكز التجاريه الذين يساعدون الاهل في ايجاد الادوات الغريبه المطلوبه

و في بدايه الايام المدرسية هناك اوراق كثيره يجب ملؤها و كتب و تغليفها و مبالغ ماليه مطلوبه و اوراق التأمين و امضاء الكثير من الاوراق و منها نظام المدرسه و الاجتماعات مع الاساتذه
هكذا هي اول ايام العام الدراسي و ان شاء الله تتم على خير و بالنجاح للجميع لانه ليس الكراس او اللباس الباهض الثمن من سيجلب النتيجه الممتازه و انما الاجتهاد و المثابره و الاراده مهما كانت انواع الادوات او الملابس
اتمنى لجميع التلاميذ عام دراسي موفق و ناجح

الاثنين، أوت 29، 2005

قصة تشغيل الشباب


في احد العطل التي قضيتها بالبلاد

ذهبت الى السوق مع اختي فقالت لي لنشتري تشغيل الشباب

فاستغربت كثيرا كيف سنشتري تشغيل الشباب. فضحكت و قالت لي لما نشتري ستعرفين

فلما اقتربنا الى احد الساحات الكبيره التي يقضى بها معطم الشباب اوقاتهم كان هناك الكثير

من المراهقين و الاطفال يبعون فوق الطاولات الصغير التي تعتبر مكسب عيشهم

يبعون السجائر و الكثير من الحلوى فطلبنا كيسين من تشغيل الشباب

و اذا بالكيس زريعة عباد الشمس و اذا بالكثير من الشباب في تلك الساحه يشغل وقته

بتقشير و اكل الزريعه

فشغلنا وقتنا بتشغيل الشباب والله اسم على مسمى

فعلا تشغيل الشباب

حطيست

حطيست هو ذالك الشاب البطال الذي لم يجد عمل

يبقى طول النهال واقف على الحائط او من حائط الى حائط لهذا نسميه بالحطيست

و لما شرحت لاحد لزوجي معنى هذه الكلمه فضحك مستغربا لانه كان يظن ان كلمة حطيست

هي لحزب سياسي و هذا في سنوات التسعينيات لما بدأت التعديدية الحزبيه في الجزائر

نستطيع ان نعتبر الحطيست هم من حزب الحطيست

الأربعاء، أوت 17، 2005

سلامتكي ايتها الطائره

اخبار لا تخلوا من حوادث
طائرات تسقط من الذباب رغم انه احنا عايشين بعصر السرعه و عصر متقدم جدا
طائرات تسقط مثل الذبان و المسافرين اللي في الطائره يموتوا مثل الذبان
هل يعني لازم نرجع الى وسائل النقل الاولى لنظمن السلامه
رغم كل هذه الحوادث فالمطارات ممتلئه بالمسافرين لانه انا واحده من الناس لو يقولون لي شو تختاري للسفر بلا شك ساختار الطائره و هذا للسرعه و لربح الوقت
الحياة تستمر و سائل النقل تتواصل في خدماتها
و لا هروب من المكتوب

الخميس، أوت 11، 2005

كلنا محكوم علينا بالموت

حين مغادرتي منزلها ودعتها وقالت لى أنها تاعبة قليلا ففي المساء ستذهب الى احدى العيادات المتخصصه في الاشعة

لقد قالت لي انه لديها سرطان و كانت تتكلم عن مرضها وكانها مصابة بزكام أو اي مرض كانت عادية جدا اضن انها متفهمة جدا لمرضها و اضن انها تتابع جيدا فحوصاتها و كانت نفسيتها مرتاحة جدا
لقد دعوت لها بالشفاء .و قد رجوت بخاطري انه كل مصاب بهذا الداء ان يتحلى بالصبر و بالنفسية العاليه و ان لا يخاف من هذا المرض او الامراض الاخرى مادام فيه علاج
هو من المفروض اي مرض و السرطان من اخبث الامراض لكن فيه الكثير من الحالات شفيت و الطب يتطور علينا ان لا نترك تلك المعتقدات السالفه التى تقول ان اي مصاب بالسرطان فهو محكوم عليه بالموت
فالموت ليس فقط لمن هو مصاب بالمرض . الموت يأتي على غفله
لنتمتع بالحياة لانها مستمرة رغما عنا فكلنا محكوم علينا بالموت لكن لا نعرف متى لا احد

يقرر غير الله تعالي

لا كاهن و لا طبيب و لا ساحر

الاثنين، أوت 08، 2005

histoiare d un peuple


A l'aube des temps historiques, l'Algérie est peuplée de berbères que l'on nomme aussi libyens ou amazighs. Ces peuples les uns nomades, les autres sédentaires, connaissent l'écriture (caractères semblables au Tifinagh des Touaregs actuels), le dessin et de modestes sépultures évoluées : Bazina. Dans sa première organisation étatique l'Algérie s'appelle Numidie et plusieurs générations de rois berbères la gouverne de Syfax à Juba II.
Dés le XIIeme S. av. J.C, les phéniciens s'établissent sur la côte et y fondent ces fameux comptoirs qui contribueront à influencer une région pré-destinée aux échanges, au commerce et rapports universels.
Après la destruction de Carthage en 146 av. JC et la victoire de Rome sur les Royaumes Numides, la partie nord de l'Algérie est annexée aux provinces africaines de l'Empire Romain. Il est resté des témoignages archéologiques qui occupent une place importante dans l'héritage culturel de l'Algérie. Il faut voir les cités militaires de Timgad Lambez, la belle et douce Djemila prés de Sétif, ou ces résidences littorales dont Tipaza donne une image lumineuse.
Au VIIeme siècle, commence la conquête arabe qui va entraîner une modification définitive due au ralliement massif à l'Islam.
Puis la régence Turque s'établit au XVIeme siècle et, avec elle, l'histoire maritime que la légende ne cessera d'enrichir.
la suite est sur ce sit web
http://www.khaoula.com/

الخميس، أوت 04، 2005

عوده غير متوقعه


و أخيرا قرر فنان كرة القدم زين الدين زيدان
زيزو العوده الى فريق كرة القدم الفرنسيه و هذا بعد ان أعلن عن تقاعده منذ 13 شهرا
بالفعل الفريق الفرنسي ضعيف جدا من غير زيزو و اتنى ان يرجع بمهارته و فنه العالى لكرة القدم
لكن لماذا غير رأيه و قرر العوده
لا يهم المهم انه مثال للنجاح و المجد لابناءالمهاجرين من شمال أفريقياhttp://www.zidane.fr/FR/home/index.shtml

الأربعاء، أوت 03، 2005

هدية خاصه




هذه هدية خااااااااااصه للاخوات

anima

hanaa

amel

أعرف مدى حبكم لهذه الاكله

و شكرا على مروركم


من الاقوى




من يتحدى من

هذا الثور الهائج بكل قوته و عضلاته و هو يزن اكثر من 500 كلغ

سيركع لذلك السيف الحاد الخفيف الوزن

كيف لا يركع له و ذلك السيف بيد انسان له عقل عرف كيف سيتمكن من هذه العضلات

التي ستنتهي على تلك العربه

الثلاثاء، أوت 02، 2005

خلل

وقع خلل ففقدت كل ما دونته