الجمعة، ديسمبر 01، 2006

وحش السيدا يحيطنا

                                                                                السيدا مرض العصر و الدول الفقيرة هي التى   تعاني اكثر منه

و نسبة الوفياة جد مرتفعة و هذا للفقر و انعدام التوعية الكافيه و قلة الادويه
 افريقا تبفى بها النسبة الاعلى والكثير من البلدان لا تدلي بالنسبة الحقيقيه للمصابين بها
و تبقى الوقاية احسن علاج و الوقايه لا تتطلب اموال  ووسائلها بسيطه جدا

 و تبقى التوعيه و التربيه الصحيه من احسن الحلول


 

هناك تعليقان (2):

Anima يقول...

الله ينجينا و ينجيك منه

webyassine يقول...

السلام عليكم
السدامرض كثيرا ما أسيل المداد حوله لكن رغم ذالك فأعداد المصابيين في تزايد مستمر و مخيف خاصة -كما سبقت الذكر-في الدول الفقيرة التي غالبيتها منتمن الى القارة السمراء...لعل أفضل طريقة هي الوقاية...وهذه الوقاية هي ترجمة حرفية لمل أتى به الدين الحنيف...أنجانا الله منه و أعان من أصيب به و ألهمهم الصبر و طول العمر.
شكرا لك
و السلام