الأربعاء، سبتمبر 14، 2005

و تستمر الحياة


يوم الخميس كالعادة اتجهت الى محطة الميترو و اخرجت البطاقة البرتقاليه و اتجهت الى الرواق الطويلانتضرت بعض الدقائق حتى وصل الميتروصعدت و اخذت مقعدا ثم قرأت الجريده كل الاخبار كانت حول فوز لندن بتنطيم الالعاب الاولمبيه لعام 2012رجعت الى اليبت و أخبرني ابني بانه هناك تفجيرات حدثت بلندن في محطة االميترويا الاهي على هذه الاخبار المفجعة بالامس كانت كل المملكه فارحة لفوزها بتنطيم الالعاب في بلدهايا الاهي الفرحه ما تمتلكن من الممكن ان أكون أنا واحدة من الضحايا لانني اتخذ الميترو كوسيلة نقل سهلة و أسرعلكن ليس يعني انه حدثت تفجيرات في هذه المحطات أن نتخلي أو نبقى في البيت خوفا من مكروه . لو نمشي على هذه المعتقدات لفرغت الشوارع من الناس لكن كل نفس ذائقة الموت كلنا سنموت حتماساعة فراقنا لا يعلمها الا الله تعالىو حوادث الوفيات و الامراض ما هي الا اسباب فقطليست التفجرات هي من سيوقف الحياةالحياة تستمر و مستمره كم من حروب خاضها العالم كم فقدت فيها الارواحكم حرب هي الان مستمره لكن الحياة مستمرهلا نستطيع تفادي الاحداث و لا التفجيرا التي ربما ستصادف طريقناربما سنستطيع الهروب منها و لكن لا هروب من الموتلنستمتع بالحياة و لنغتنم الفرص السعيده

ليست هناك تعليقات: